المحتوى الرئيسى

آية حجازي إعلان القدس عاصمة لإسرائيل استبداد أقسى من السجن


نددت الناشطة الحقوقية، آية حجازي، بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة أبدية لإسرائيل.
 
"آية"، قالت في تدوينة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "قمة الحزن والآسى، الرئيس ترامب يساعد في خروجي وزملائي من السجن، ثم يقوم بسياسات مستبدة أقسى من السجن على المستضعفين".
 
وتابعت: "تسليم القدس.. ذهب إلى ما لم يذهب إليه رئيس أمريكي من قبل، رغم كل دعمهم للصهاينة، ويعزم على نزع القدس من فلسطيننا، وعن حظر المسلمين في البلاد المستضعفة من القدوم إلى الولايات المتحدة.. هكذا تبدأ المجازر والتطهير العرقي".
 
وأضافت: "إلغاء قانون داكا الذي أقره أوباما، حيث كان يعطي فرصة للمهاجرين، الغير موثقين بأن يعيشوا حياة كريمة ومستقرة نسبيًا، صمتي خيانة لمبادئي حتى وإن كان الكلام لا يجدي".

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الأربعاء إن قراره بشأن القدس "تأخر كثيرًا"، وذلك قبل ساعات على إعلانه المرتقب حول المدينة المقدسة.
 
وتابع: "قال رؤساء عديدون إنهم يريدون القيام بشيء ولم يفعلوا، سواء تعلق الأمر بشجاعتهم أو أنهم غيروا رأيهم"، مصورا نفسه رئيسا يجرؤ على تنفيذ وعود أحجم عنها رؤساء سابقون، وقال "اعتقد أن الأمر تأخر كثيرًا".
 
ويتوقع أن يخرج ترامب في وقت لاحق الأربعاء عن السياسة الأمريكية المنتهجة منذ عقود بالإعلان أن المدينة المقدسة التي يطالب الفلسطينيون بشطرها الشرقي المحتل عاصمة لدولتهم، هي جزء من إسرائيل.
 
وسبق الإعلان تحذيرات من ردود فعل عنيفة في العالم العربي وتظاهرات في قطاع غزة يحرق فيها العلم الأمريكي.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : masralarabia

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق