المحتوى الرئيسى

تغريدة الوداع لأوباما تحطم رقماً قياسياً هذا ما قاله فيها


حققت تغريدة الوداع للرئيس الأميركي باراك أوباما تفاعلاً كبيراً على منصة التواصل الاجتماعي تويتر، متخطية بذلك تغريدته الشهيرة التي نشرها بعد قرار المحكمة العليا في يونيو 2015 برفع الحظر على زواج المثليين في إحدى الولايات.


أوباما قال في تغريدة الوداع والشكر: "شكراً لكم على كل شيء. مطلبي الأخير منكم هو نفس مطلبي الأول. أطلب منكم أن تؤمنوا، ليس بقدرتي على خلق التغيير، بل بقدرتكم أنتم".
الناطق باسم تويتر نيك باسيليو، قال إن ذلك يتخطى تغريدة أوباما التي أرسلها بعد قرار المحكمة العليا في يونيو 2015 برفع الحظر على زواج المثليين في إحدى الولايات، وفقاً لما نشره موقع سكاي نيوز عربي.
وكان أوباما قد ألقى خطابه الوداعي الأخير في ولاية شيكاغو، مساء الثلاثاء 10 يناير/ كانون الثاني، الذي لم يستطع خلاله حبس دموعه عندما أراد أن يشكر زوجته وابنتيه في خطابه الأخير 2017، الذي خصص القسم الأكبر منه للدفاع عن الديمقراطية، داعياً مواطنيه للذود عنها.
وأكد أوباما، في خطابه الوداعي بشيكاغو، أن الولايات المتحدة هي اليوم "أفضل وأقوى" مما كانت عليه عندما اعتلى السلطة قبل 8 أعوام، داعياً مواطنيه إلى الحفاظ عليها أفضل وأقوى دائماً.

بعد ان وصلت صفحة كلمتي إلى 6 ملايين معجب قامت إدارة فيسبوك و بدون إبداء أسباب بإغلاق الصفحة نهائيا ... ننتظر دعمكم بالإعجاب بصفحتنا البديلة و اقتراحها لأصدقائكم و التفاعل عليها
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : متابعات

اخبار متعلقة

اضف تعليق