المحتوى الرئيسى

عبد الغفار شكر أغلبية من كانوا في رابعة سلميين وحقوق الإنسان في محنة منذ فض رابعة

أكد عبد الغفار شكر، نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان أن أغلبية من كانوا في اعتصام رابعة العدوية سلميين، مشيرًا في الوقت ذاته  إلى أن جزءًا من الاعتصام كان مسلحًا علي حد قوله.

وقال شكر إنه عقب فض اعتصام رابعة، رصد المجلس فى تقريره سقوط نحو 723 ضحية منهم 8 رجال شرطة والباقون من المعتصمين وذلك وفقًا لحواره بصحيفة "المصري اليوم".

وتابع:حقوق الإنسان فى محنة منذ فض اعتصام رابعة، وهناك تطور بأزمة حقوق الإنسان.

وأوضح أن هناك مبالغة في تقديرات المعتقلين وما يتردد بشأن وجود 40 ألفا أو أكثر من ذلك هو رقم مبالغ فيه ، وأنها لا تتجاوز 10 آلاف، معتبرًا أن  السجون لا تستوعب كل تلك الإعداد، بالاضافة إلى أن هناك كثيرا من الحالات تم الإفراج عنها مؤخرا.

وأضاف عن المصالحة بين النظام والإخوان يجب ان يصدر بيانا عن الجماعة بأقسامها المختلفة تعتذر فيه عن كل ما حدث خلال السنوات الثلاث الماضية، وهنا أتحدث عن خطوات يمكن أن تستغرق بضع سنوات.

وتابع أنه لا يدعو إلى المصالحة مع الإخوان، وأن ما يود قوله: "إنه سوف يأتى اليوم الذى يجلس فيه الجميع لحل مشاكل هذا الوطن".


لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : المصرى اليوم

اخبار متعلقة

اضف تعليق