المحتوى الرئيسى

قتلوه أعزلا وعاريا لعبوره الحدود ، فهل يحاكم الجيش المصري قتلته كما حاكم سليمان خاطر ؟


كتبت - شرين عرفة

ماذا لو كان إسرائيليا؟!
سؤال تبادر فورا لأذهان كل من سمع بمقتل الشاب الفلسطيني المختل عقليا على يد جنود الجيش المصري عندما عبر الحدود المائية بين مصر وغزة أعزلا وعاريا.

● أول الحكاية : مع فيديو صادم .. وجريمة موثقة 

بدأت الحكاية مع انتشار فيديو مرعب يحوي مشاهد صادمة لشاب فلسطيني يبدو جليا من فعله انه يعاني من إختلال عقلي ما ، فالشاب قد سبح عاريا كيوم ولدته أمه ، متجاوزا الساحل الفلسطيني بأمتار قليلة ليمطره على فورها الجنود المصريون على الحدود بوابل من الرصاص ، وسط صراخ من جنود الأمن الفلسطينيين وإشاراتهم التي تكشف عن كونه مختل عقليا ، لم يتوقف جنود الجيش المصري سوى بعد ان طافت جثة الفلسطيني على سطح البحر وتخضبت المياه بدمائه

وبعد التأكد من مقتله نزل الجنود المصريون وسحبوا الشاب واحتفظوا بجثته، وحتى الآن لم يرسل الجيش المصري جثمانه  الى الجهات الفلسطينية ليقوموا بدفنه ، وهو ما يعد جريمة أخرى.

إعدام بدم بارد في وضح النهار من جنود عرب لشاب عربي وثقتها عدسات الكاميرات ، وأشعلت الغضب العارم في الصدور.

شاهد الفيديو


●الموقف الفلسطيني من الحادث

طالبت وزارة الداخلية في قطاع غزة بتحقيق عاجل لمحاكمة الضباط والجنود المصريين المسؤولين عما وصفته بالجريمة ، وفي بيان له قال  الناطق باسم الداخلية بغزة "اياد البزم" :"إن المشاهد الصادمة التي بثتها وسائل الإعلام لإعدام المواطن المضطرب نفسيا وعقليا إسحاق حسان ظهر الخميس الماضي على يد جنود الجيش المصري وعلى بعد أمتار من حدود رفح؛ تظهر مدى بشاعة الفعل؛ فنحن أمام حالة اعدام بدم بارد ، على لرغم من أن الشاب كان أعزلا وعاريا تماما ،كما رفض الجنود المصريين الاستجابة لصرخات ونداءات وإشارات رجال الأمن الفلسطيني بعدم قتل الشاب؛ وأصروا على إعدامه دون مراعاة لإخوة الجوار ، ونحن
ندين بشدة هذا الفعل المستهجن والمنافي لكل القوانين والأعراف الانسانية؛ وندعو السلطات المصرية لفتح تحقيق عاجل ومحاكمة الضباط والجنود المسؤولين عن هذه الجريمة."


●غضب في الصدور وعلى مواقع التواصل :
 
بعد تداول الفيديو المروع لعملية الأعدام تلك ،
أطلق نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي  وسماً بعنوان :"#لماذا_قتلوه" للتعبير عن استنكارهم وإدانتهم للجريمة ،

وتوالت التعليقات الغاضبة والتي تساءلت بدورها لماذا لم يعتقل جنود الجيش المصري الشاب الفلسطيني وقد رأوه أعزلا وعاريا تماما، فلا هو يحمل سلاحا ولا يمكن القول بأنه يرتدي حزاما ناسفا على سبيل المثال ؟
لماذا لم يستجب الجنود لإشارات الأمن الفلسطيني وصراخهم كما اتضح من الفيديو المصور؟
 لماذا لم يراع الجنود حق الإخوة في الدين والعروبة أو على الأقل حق الجيرة؟

●صمت مصري وموقف مشابه مع "سليمان خاطر"

إلى لحظة كتابة تلك السطور لم يتضح الموقف المصري بعد من الحادث ، حتى بعد مرور يومين عليه ، لم يعتذر النظام المصري ، ولم يعلن عن محاكمته للجنود الذين ارتكبوا تلك الجريمة ، على الرغم من حدوث موقف مشابه في عهد المخلوع حسني مبارك ، حيث قتل جندي مصري عدد من جنود جيش الإحتلال الإسرائيلي انتهكوا الحدود المصرية ولم يستجيبوا لتحذيراته لهم ، فحوكم محاكمة عسكرية وحكم عليه بالاشغال الشاقة المؤبدة ، قبل أن يعلن لاحقا عن مقتله مشنوقا في زنزانته ،مع بيان عجيب من الحكومة يفيد بأنه انتحر، ثم تعويض سخي لأهالي الإسرائيليين الذين قتلوا.



 إنه الشهيد البطل : "سليمان محمد عبد الحميد خاطر" أحد عناصر قوات الأمن المركزي المصري والذي كان يؤدي مدة تجنيده على الحدود المصرية مع إسرائيل عندما أصاب وقتل سبعة إسرائيليين تسللوا إلى نقطة حراسته، في الخامس من أكتوبر عام 1985م.

وقد تعرض بعدها لمحاكمة عسكرية حكمت عليه بالأشغال المؤبدة، وفي يناير عام 1987 تم العثور عليه مشنوقاً في زنزانته في ظروف غامضة وبشكل طرح الكثير من التساؤلات  ، وأثار الشكوك بكونه قد تم إغتياله إرضاء للعدو الصهيوني.

 (ومن عجائب ذاك الحادث ، أن "سليمان" كان السبب الرئيسي في تغيير شروط الإلتحاق بالأمن المركزي ، لانه كان بكلية الحقوق ومن بعدها اصبح ممنوع تجنيد المتعلمين في قوات الأمن المركزي)

●فهل يتصرف الجيش المصري إزاء مقتل الشاب الفلسطيني الذي قتل بخمس عشرة رصاصة وهو أعزل وعار تماما ، كما تصرف مع سليمان خاطر والذي ثبت بالدليل أنه قتل إسرائيليين انتهكوا الحدود المصرية ولم يستجيبوا لتحذيراته المتكررة لهم؟!!!

●هل يحاكم الجيش المصري قتلة الشاب الفلسطيني ويقوم بتعويض ذويه عن مقتله؟!!!

●أم هل دم الإسرائيلي وهو العدو المغتصب للأرض اغلى من دم الأخ الفلسطيني الأعزل؟!!

●أم أن الجيش المصري أسد على الفلسطينيين وعلى اليهود "كامب ديفيد" وتطبيع كامل وحماية لأمن إسرائيل؟!!

أسئلة تنتظر إجابات من قيادات الجيش المصري..


لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : موقع كلمتي

اخبار متعلقة

اضف تعليق